Copyright © Jblo9 BloG
Design by Jblo9

Rechercher

جارٍ التحميل...

السبت، 3 سبتمبر، 2011

رسالة من بن علي إلى كلينتون: بخصوص الأوضاع في الشرق الأوسط و الحرب على الإرهاب



من موقع الويكيليكس، وثيقة بخصوص تونس مترجمة إلى العربية.. رسالة من بن علي إلى كلينتون بخصوص الأوضاع في الشرق الأوسط و الحرب على الإرهاب.



KEY 
64662
ID 
95TUNIS139
SUBJECT 
BEN ALI LETTER TO CLINTON
DATE 
1995-01-10 13:31:00
CLASSIFICATION 
UNCLASSIFIED
ORIGIN 
Embassy Tunis
TEXT 
UNCLAS TUNIS 000139 


E.O. 12356: N/A 
TAGS: PREL KWBG ECON TS
SUBJECT: BEN ALI LETTER TO CLINTON 

¶1. IN A JANUARY 9 MEETING WITH MFA DIRECTOR GENERAL 
FOR AMERICAS AFFAIRS AHMED OUNIAES, POLCOUNS WAS 
GIVEN A LETTER FROM PRESIDENT BEN ALI TO PRESIDENT 
CLINTON. THE TUNISIAN ENGLISH TRANSLATION FOLLOWS. 
THE ORIGINAL TEXT (ARABIC AND ENGLISH TRANSLATION) 
WILL BE FORWARDED VIA POUCH TO NEA/MAG. 

¶2. BEGIN TEXT: 

I RECEIVED WITH GREAT PLEASURE YOUR LETTER DATED 29 
NOVEMBER 1994, IN WHICH YOU INFORMED ME OF THE UNITED 
STATES' PROPOSAL TO INVITE THE PARTIES TO THE MIDDLE 
EAST PROCESS TO A MEETING TO BE HELD IN WASHINGTON ON 
10-11 JANUARY 1995, AS A FOLLOW UP TO THE 
DISCUSSIONS INITIATED AT THE RECENT CASABLANCA 
ECONOMIC SUMMIT, WITH THE AIM OF SETTING UP A 
REGIONAL BANK FOR DEVELOPMENT IN NORTH AFRICA AND THE 
MIDDLE EAST. 

HAVING STEADFASTLY SUPPORTED THE MIDDLE EAST PEACE 
PROCESS AT EVERY STAGE AND HAVING CONTRIBUTED TO 
EFFORTS AIMED AT BUILDING MUTUAL CONFIDENCE AND 
CONCORD BETWEEN THE PARTIES CONCERNED AND PROMOTING 
AN AREA OF STABILITY AND PEACE, TUNISIA APPRECIATES 
THE INITIATIVE OF CREATING THIS FINANCIAL 
INSTITUTION. WE BELIEVE THIS WILL BE AN IMPORTANT 
STEP IN THE FULFILLMENT OF OUR AIMS: THE 
ESTABLISHMENT OF A NEW REGIONAL ORDER IN THE MIDDLE 
EAST AND THE ARAB MAGHREB BASED ON COOPERATION AND 
THE PARTICIPATION OF ALL THE PEOPLES OF THE REGION IN 
THEIR EFFORTS FOR RECONSTRUCTION AND DEVELOPMENT. 

WHILE SUPPORTING AND SETTING UP A REGIONAL BANK FOR 
DEVELOPMENT AND EXPRESSING OUR READINESS TO 
CONTRIBUTE EFFECTIVELY TO THE REALIZATION OF THIS 
PROJECT, WE WELCOME THE INVITATION OF TUNISIA BY THE 
UNITED STATES TO THE AFOREMENTIONED PREPARATORY 
WASHINGTON MEETING. TUNISIA WILL BE REPRESENTED BY 
TWO OF ITS HIGH OFFICIALS WHO WILL PARTICIPATE IN 
EXAMINING POLITICAL AND TECHNICAL ISSUES RELATED TO 
THE CREATION OF THE INSTITUTION. 

HAVING PUT FORWARD A NUMBER OF INITIATIVES AIMED AT 
PROMOTING THE PEACE PROCESS AND ANXIOUS TO PURSUE ITS 
ACTIVE ROLE IN THE RECONSTRUCTION OF GAZA AND JERICHO 
AND THE REGION AS A WHOLE AND IN BRINGING THE 
NORMALIZATION PROCESS BETWEEN THE ARAB COUNTRIES AND 
ISRAEL TO MATURITY, TUNISIA IS DETERMINED TO 
CONTRIBUTE IN ESTABLISHING THE STRUCTURES AND 
NECESSARY MECHANISMS TO SET UP A NEW REGIONAL ORDER 
WHICH WILL HASTEN THE CONCLUSION OF THE PEACE PROCESS 
AND PUT AN END TO THE VICIOUS CIRCLE OF VIOLENCE AND 
TERRORISM AS WELL AS ALL SOURCES OF CONFRONTATION IN 
THE MIDDLE EAST; THUS ALLOWING FOR GREATER EFFORTS IN 
FAVOR OF DEVELOPMENT. 

WHILE PREPARING FOR THE WASHINGTON MEETING WHICH WILL 
PRESENT US WITH AN OPPORTUNITY TO EXCHANGE VIEWS AND 
HAVE MORE DETAILED DISCUSSIONS ABOUT THE VARIOUS 
TECHNICAL ASPECTS OF THIS PROJECT, TUNISIA EXPRESSES 
THE HOPE THAT THIS BANK WILL PLAY AN ACTIVE ROLE IN 
ASSISTING THE COUNTRIES OF THE REGION IN PROMOTING 
INVESTMENTS AND INCREASING PRODUCTION. 

ALL PEACE LOVING COUNTRIES AS WELL AS INTERNATIONAL 
AND REGIONAL FINANCIAL AND ECONOMIC INSTITUTIONS 
SHOULD TAKE IT UPON THEMSELVES TO SUPPORT INITIATIVES 
FOR DEVELOPMENT AND COOPERATION TO ANCHOR PEACE 
THROUGH THE ESTABLISHMENT OF SECURITY, STABILITY AND 
PROSPERITY FOR ALL. 

PLEASE ACCEPT, MR. PRESIDENT, THE EXPRESSION OF MY 
HIGHEST CONSIDERATION AND BEST REGARDS. 


ZINE EL ABIDINE BEN ALI 
PRESIDENT OF THE REPUBLIC OF TUNISIA 

STOCKER
HEADER 
R 101331Z JAN 95
FM AMEMBASSY TUNIS
TO SECSTATE WASHDC 8868

XTAGS: XTAGPREL, XTAGKWBG, XTAGECON, XTAGTS 95TUNIS139
TAGS 
PREL KWBG ECON TS
ADDED 
2011-08-26 00:00:00
STAMP 
2011-09-03 11:01:13
VOTE_POINTS 
0
VOTE_COUNT 
0
VOTE_RATING 
0
PRIORITY 
RR
TWEETS 
0
MANUAL 
N
SITELINK 
ISNEW 
N
FINGERPRINT1 
a26a06df81f41d9c781eabae33a3a8cc


الترجمة إلى العربية:

في جلسة 9 جانفي مع وزارة الخارجية المدير العام للشؤون الأمريكية، أحمد الونيس قدم رسالة من الرئيس بن علي إلى الرئيس كلنتون. الترجمة الإنقليزية وافقت الترجمة العربية. النص الأصلي للرسالة (نص عربي و ترجمته إلى الإنقليزية). و سوف ترسل بالحقيبة لـ NEA/MAG.

بداية النص:
تلقيت ببالغ السرور رسالتكم المؤرخة 29 نوفمبر 1994، والتي أبلغتموني للأمم المتحدة الدول مقترح يدعو الأطراف إلى الوسط الشرق العملية إلى الاجتماع الذي سيعقد في واشنطن يوم 10-11 يناير 1995 ، بوصفه متابعة المناقشات التي بدأت في الدار البيضاء الأخيرة مؤتمر القمة الاقتصادية، وذلك بهدف إقامة بنك إقليمي للتنمية في افريقيا الشمالية و الشرق الأوسط.

تؤيد بثبات عملية السلام في الشرق الأوسط العملية في كل مرحلة وبعد أن أسهمت الجهود الرامية إلى بناء الثقة المتبادلة و الوئام بين الأطراف المعنية ، والترويج منطقة استقرار والسلام ، تقدر تونس بمبادرة إنشاء هذه البيانات المالية المؤسسة. ونعتقد أن هذا سيكون هام خطوة في تحقيق أهدافنا : إنشاء نظام إقليمي جديد في الشرق الأوسط الشرق والمغرب العربي على أساس التعاون و للاشتراك جميع الشعوب في المنطقة في جهودها للتعمير والتنمية.

مع دعم وإنشاء بنك إقليمي للتنمية والتعبير عن استعدادنا لتساهم بشكل فعال في تحقيق هذا المشروع ، ونحن نرحب بالدعوة لتونس من جانب الولايات المتحدة إلى اللجنة التحضيرية المذكورة أعلاه واشنطن الاجتماع. وسيمثل تونس اثنين من مسؤوليها قصوى الذين سيشاركون في دراسة القضايا السياسية والتقنية ذات الصلة إن إنشاء هذه المؤسسة.

 طرح عددا من المبادرات الرامية إلى تعزيز عملية السلام وحريصة على ملاحقة ITS بدور نشط في اعادة اعمار غزة وأريحا
والمنطقة ككل ومثول عملية التطبيع بين الدول العربية و إسرائيل حتى تاريخ الاستحقاق ، يتم تحديد تونس الشهر المقبل المساهمة في وضع الهياكل وآليات ضرورية لإقامة نظام اقليمي جديد الأمر الذي يعجل اختتام عملية السلام ووضع نهاية للحلقة المفرغة من العنف و
الإرهاب ، وكذلك جميع مصادر المواجهة في الشرق الأوسط ؛ مما يفسح المجال للمزيد من الجهود في صالح التنمية.

في حين تستعد لاجتماع واشنطن الذي سوف تتقدم الولايات المتحدة فرصة لتبادل وجهات النظر إجراء مناقشات أكثر تفصيلا حول مختلف الجوانب التقنية لهذا المشروع ، ويعرب عن تونس على أمل أن هذا البنك سوف تلعب دورا نشطا في مساعدة بلدان المنطقة في مجال تعزيز الاستثمارات وزيادة الانتاج.

جميع البلدان المحبة للسلام وكذلك الدولية الإقليمي المؤسسات المالية والاقتصادية و يجب أن تأخذ على عاتقها دعم المبادرات
للتنمية والتعاون لارساء السلام من خلال إقامة الاستقرار والأمن و الرخاء للجميع.

وتقبلوا ، سيدي الرئيس، خالص النظر وأطيب التحيات.

زين العابدين بن علي
رئيس الجمهورية التونسية